العلماء

قال ﷺ : ( إنّ الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها ) وقال ﷺ : ( يحمل هذا العلم من كلّ خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين ) حديث صحيح رواه البيهقي فأنّ على رأس كلّ مائة سنة يعظم فيها افتراق هذه الأمة فيجدد الله لها دينها ليس بمجدد معلوما بعينه بل كما أخبر النبي ﷺ بخلف عدول

ولقد قال ﷺ : ( افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة

فإن سبب افتراق الأمة أنّ المسلمين يأخذون تحزبا بقول علماؤهم دون سائر غيرهم من علماء المسلمين وما يردوا شيئا من قولهم : نصرة لأنفسهم ونكاية بينهم حتى لو دسّ عليهم وأنكروه فبذا تملأ قلوبهم بالعداوات فيتباغضون ويتنابزون بالألقاب ويتراشقون بالسباب ينعت بعضهم بعضا بالزندقة والكفر

فيمرج عندئذ عليهم دينهم ويمردون على النفاق مؤدّين بأنفسهم إلى قعر من الهلاك وقد قال ﷺ : ( ليس المؤمن بطعّان ولا لعّان ولا فاحش ولا بذيء ) وقال ﷺ : ( سباب المسلم فسوق وقتاله كفر ) وقال ﷺ ( إذا قال الرجل لأخيه يا كافر ،فقد باء بها أحدهما ) وقال الله تعالى : ( ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم ) الأنعام من الآية 108

وقال ﷺ : ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يكذبه ولا يحقره التقوى ها هنا ويشير إلى صدره ثلاث مرات بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم كلّ المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه ) ولقد قال الله تعالى : ( إنّما يخشى الله من عباده العلماء ) فاطر من الآية 29 وقال الرسول الكريم ( إنّ العلماء ورثة الأنبياء، إذا لم يتبعوا الدنيا ) وقال ﷺ: ( العلماء أمناء على الرسل ما لم يخالطوا السلطان )

ولقد حذر النبي ﷺ من علماء السوء إذ يتاجرون بدينهم حيث قال ﷺ : ( ويل لأمتي من علماء السوء يتخذون هذا العلم تجارة يبيعونها من أمراء زمانهم ربحا لأنفسهم لا أربح الله تجارتهم ) وقال ﷺ يكون خلف من بعد ستين سنة أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيّا ثم يكون خلف يقرؤون القرآن لا يعدو تراقيهم ويقرأ القرآن ثلاثة مؤمن ومنافق وفاجر ) قال بشير : فقلت للوليد : ما هؤلاء الثلاثة ؟ قال : المنافق كافر به ، والفاجر يتأكل به ، والمؤمن يؤمن به .

وقد قال ﷺ : ( تعلموا ما شئتم فإن الله تعالى لن ينفعكم به حتى تعملوا ) وقال ﷺ : ( من دعا الناس إلى قول أو عمل ولم يعمل هو به لم يزل في سخط الله حتى يكف أو يعمل بما قال أو دعا إليه ) ذلك أنّ صلاح الدين والدينا لا يكون إلا بصلاح العمل
لكن الله وقد ختم النبيين والرسل يؤتي علمه لمن يشاء من أولياءه وعباده الصالحين

وليس العلماء المشتهرين هم أعلم من في الأرض وقد قال ﷺ : ( أنّ الله إذا أحبّ عبده فقهه في الدين ) وقال ﷺ : ( من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين ) وقال ﷺ : ( إذا أحبّ الله عبده ألهمه الصدق ) وقد قال ﷺ ( نضّر الله أمرأ سمع منّا شيئا فبلغه كما سمع فربّ مبلغ أوعى من سامع )

كما قال ﷺ : ( نضر الله امرأ سمع مقالتي فبلغها فربّ حامل فقه غير فقيه وربّ حامل فقه إلى من هو أفقه منه ) وقال ﷺ ( وبلغوا عني ولو آية ) وقال ﷺ : ( من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ) وقال ﷺ : ( إذا أحبّ الله عبدا ألهمه الصدق )
إنّ السابقين من العلماء باق أثرهم وجزيل فضلهم إلا ما رُوّج على ألسنتهم من الكذب وقد حذر ﷺ منهم حيث قال ﷺ : ( من كذب عليّ متعمدا فليتبوأ مقعده من النار )

إنّ من العلماء من لا يركن إلى العقل وقد حثّ الله عباده على التدبر والتفكر فلقد قال الله تعالى : ( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها ) محمد 24 وقال الله تعالى : ( أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من غير عند الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) النساء 82 وقال الله تعالى : ( لقد أنزلنا إليكم كتابا فيه ذكركم أفلا تعقلون ) الأنبياء 10

وقال الله تعالى : ( الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار ) العمران 191 وقال الله تعلى : ( كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون ) يونس 24 وقال الله تعالى : ( وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما أنزل إليهم لعلهم يتفكرون ) النحل 44 وقال الله تعالى : ( وجعلنا بينكم مودة ورحمة إنّ في ذلك آيات لقوم يتفكرون ) الروم 21

لقد قال ﷺ : ( العلماء أمناء الرسل على عباد الله ما لم يخالطوا السلطان ويداخلوا الدنيا فإن خالطوا السلطان وداخلوا الدنيا فقد خانوا الرسل فاحذروهم واعتزلوهم ) وقال ﷺ : ( أخوفني عليكم أئمة مضللين ) وقال ﷺ: ( إنّ الله يعافي الأميين يوم القيامة مالا يعافي العلماء ) وقال ﷺ : ( إنّ أشدّ الناس عذابا يوم القيامة عالم لم ينفعه الله بعلمه ) وقال الله تعالى : ( وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون ) القصص 41

لقد قال الله تعالى ( إنّ الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم ) البقرة 174 وقال الله تعالى : ( إنّ الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا فأولئك أتوب عليهم وأنا التواب الرحيم )

وقال ﷺ : ( سيكون في آخر الزمان قوم يجلسون في المساجد حلقاً حلقاً ، إمامهم الدنيا ، فلا تجالسوهم ، فإنه ليس لله فيهم حاجة ) وقال ﷺ : ( سيكون في آخر أمتي أقوام يزخرفون مساجدهم ويخربون قلوبهم يتقي أحدهم على ثوبه ما لا يتقي على دينه لا يبالي أحدهم إذا سلمت له دنياه ما كان من أمر دينه )

وما المؤمن إلاّ مدركا عاقلا عالما بدينه مشربا به وقد قال ﷺ : ( استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك ) وقال ﷺ : ( الإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس ) وقال الله تعالى ( وقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر ) القمر 22 كما قال عز وجل : ( وإنه لتنزيل ربّ العالمين، نزل به الروح الأمين ، على قلبك لتكون من المنذرين ،بلسان عربيّ مبين ، وإنه لفي زبر الأولين ) الشعراء 196 وقال الله تعالى : ( إنا أنزلناه قرآنا عربيا عربيا لعلكم تعلقون ) يوسف 2

وما كان من أتباع النبي ﷺ إلاّ عالمين مطمئنين بقلوبهم مستنيرة بصائرهم وملائمة أفهامهم وما حاجتهم لغير كتاب الله عز ّوجلّ وقول رسوله الصادق الأمين ﷺ وما يقبل الله من العلماء إلاّ علما مقدما نافعا لا يطووه على الكتمان إن علموه ويفتوه للسلطان دونما خوف من الله عزّ وجل وما تركهم رسوله ﷺ إلاّ على المحجة البيضاء لا يزوغ عنها إلاّ هالك

وما أن ينتهكوا حدود الله فيأتون الكبائر ويستحلون المحرمات والذنوب إلاّ ظهرت فيهم بواتق الحمم والشرور وحلّ فيهم سخط الله وقد كفي الله دينه ثلة من الأولين وقليل من الآخرين أن جعل دينه عزيزا باقيا حتى يوم القيامة ولقد قال ﷺ : ( لا يزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتيهم أمر الله وهم على ذلك ) وقال ﷺ : ( يأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على الجمر )

إنّ الله ليشاء أن يظهر دينه على الدين كله وليشاء أن يؤلف بين قلوب عباده لقوله جلّ من قائل : ( وهو الذي أرسل رسوله بدين الهدى والحقّ ليظهره على الدين كلّه ولو كره المشركون ) الصف 9 ولقوله تعالى : ( وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم ) الأنفال 63

التعليقات مغلقة.

الحقوق محفوظة لموقع مدونتي تصميم وبرمجة شركة حياة هوست