الاحتلال

 

أفلا يجب أن يرحل الاحتلال؟ لقد باتت تكرهه وتدينه كلّ شعوب الأرض لن يقبل العرب بأيّ معاهدة مجحفة للسلام ولن تقبل إسرائيل بالسلام مالم تحكم جميع دول العرب .. لن يقبل العرب بأنصاف الحلول عندما يكون أمامهم خيار أمثل  يعني استرداد كامل حقوقهم المغتصبة! إنّ على صعيد دول العالم يجب أن يتوقف العدوان وتكفّ سياسة الاحتلال

 

إنها حقيقة مؤكدة يجب أن يسترعيها قادة دول العالم فالحرب القادمة كلها تدور في فلك إسرائيل باتت منتظرة وقريبة جدا على سلّم الأحداث

 

ليس على كبرى دول العالم أن تراهن مزيدا من الوقت على بقاء إسرائيل على أراضي عربية بل عليها منذ الأن أن تعي  أين تكمن مصالحها الحقيقيّة بعيد جلاء هذا الكيان الطفيليّ الغاصب

 

قدر للأقليات أن يعيشوا في بقاع الأرض بلا وطن لكنهم لن يحتلون أوطان الآخرين ويعلنون حكومتهم العالمية تزامنا مع إعلان النظام العالمي الذي يريد احتلال كلّ دول العالم ..

 

 

كان لليهود نصيب أن يمتلكوا بالمثل ما تمتلكه كبرى دول العالم التي اعتادت هي الأخرى على البطش والفتك والاستيلاء على مقدرات الأخرين إنمّا هذه الدول لا تقدر اليوم الخروج من الفخّ وعليها من أجل بقاء إسرائيل إيقاد شرارة حربا عالمية

 

إنّ العالم لم يعد يمكنه أن يحارب الإرهاب المنظم كما يستحيل عليه فرض نظامه العالمي الجديد الذي لا يتفق إلاّ مع بروتكولات حكماء صهيون وإذا ما كان العالم يعلق مصالحه في الشرق الأوسط على إسرائيل فلماذا لا يعلق مصالحه على العرب إن ما يجري من الاضطرابات والأحداث الخطيرة في المنطقة العربية بسبب إسرائيل التي ستجرّ دول العالم إلى عواقب وخيمة.